أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 4:52 مساءً

لقاء بمدينة الحسيمة حول مشروع نظام التتبع الجماعي لنشاط الصيد التقليدي

بتاريخ 20 مايو, 2015 - بقلم presse nador
لقاء بمدينة الحسيمة حول مشروع نظام التتبع الجماعي لنشاط الصيد التقليدي

ناظوربريس24

 

احتضنت مدينة الحسيمة، يوم الثلاثاء، لقاء تواصليا حول مشروع نظام التتبع الجماعي لنشاط الصيد البحري التقليدي، بمشاركة مجموعة من المهنيين والمسؤولين وفعاليات المجتمع المدني.

وقال مدير المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بالناظور عبد الحكيم مسفيوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا المشروع يروم معالجة مشكلة جمع المعلومات عن وضعية الموارد البحرية بالمنتزه الوطني للحسيمة? وذلك بالرجوع إلى الصيادين الذين يتواجدون على الدوام في الميدان.

وأضاف أن هذا المشروع? الذي تموله كل من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري? يرمي إلى توفير الظروف اللازمة للعمل بالتشاور مع الصيادين لتقديم أجوبة حول نشاط الصيد البحري والحياة السوسيو – اقتصادية للصيادين? والتي من شأنها أن تساعد المسؤولين على اتخاذ القرارات.

ويندرج هذا اليوم التواصلي في إطار مسلسل شمولي يتضمن تكوين وتدريب الصيادين على تقنيات جمع المعلومات وتجميع مثل هذه البيانات ليقوم المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بمعالجتها وتفسيرها، وأيضا تلقي الاقتراحات المقدمة من قبل المعهد والمهنيين بخصوص الأنشطة والتدابير المناسبة لمعالجة الاختلالات المحتملة.

من جانبه، أشار المندوب الإقليمي للصيد البحري بغداد بودي إلى أن البحر الأبيض المتوسط بحر شبه مغلق، وهو ما يجعله أكثر هشاشة وتأثرا بعوامل التلوث والاستغلال المفرط لموارده، مؤكدا على ضرورة ضمان الاستغلال المستدام للموارد البحرية بهدف الحفاظ على مصادر الدخل للصيادين وحماية هذه الموارد لتستفيد منها الأجيال المقبلة.

أما رئيس قسم الموارد البحرية بالمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري محمد الملولي الإدريسي، فسجل أن المعهد لا يمكن أن يقوم بعمله على أكمل وجه إلا بتعاون من المهنيين الذين يضطلعون بدور محوري في تتبع وضعية الموارد البحرية، مشيرا إلى أن مشروع نظام التتبع الجماعي لنشاط الصيد البحري التقليدي يعد نموذجا ناجحا للتعاون بين معاهد البحث ومهنيي القطاع.

وقد تم خلال هذا اللقاء تقديم عدة عروض حول وضعية الصيد البحري بساحل المنتزه الوطني للحسيمة ومؤهلاته والإكراهات التي يواجهها الصيادون، فضلا عن نقاشات بين الباحثين والمهنيين حول تقنيات ووسائل وضع نظام للتبع من أجل تدبير تشاركي للموارد البحرية في المنتزه.