أخر تحديث : الأربعاء 4 ديسمبر 2013 - 9:28 مساءً

محمد خيي : “وحش” أمام الكاميرا..يفضل العيش بعيدا عن الأضواء يكرم في مهرجان الدولي للفيلم بمراكش الدورة 13

بتاريخ 4 ديسمبر, 2013 - بقلم admin
محمد خيي : “وحش” أمام الكاميرا..يفضل العيش بعيدا عن الأضواء  يكرم في مهرجان الدولي للفيلم بمراكش الدورة 13

ناظوربريس24 مراسلة

في إطار الدورة 13 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش تم تكريم النجم المغربي محمد خيي الذي تألق في العديد من الأدوار الفنية. وعبر خيي بهذه المناسبة عن افتخاره بالانتماء الى عالم السينما. هذا وتتواصل فعالياتي المهرجان إلى غاية السابع من ديسمبر الحالي. 

محمد خيي : “وحش” أمام الكاميرا..يفضل العيش بعيدا عن الأضواء

ما إن تطفأ أضواء الاستوديو وتسدل عدسات الكاميرا، حتى يتوارى “الوحش” الذي يكتسح أبعاد الشاشةويعود الرجل خجولا يهرب من الضوء، ويحيى ولو بصعوبة يومياته بسيطة خافتة خالية من الصخب. يفضل محمد خيي، النجم المغربي الذي كرمته الدورة 13 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، “المشي جنب الحائط” والاحتفاظ بخصوصيته وبساطة حياته. لكن، في ظل شهرته التي طبقت الآفاق لدى أوسع شرائح الجمهور المغربي، يتفهم ضرورة التأقلم مع ظاهرة الانكشاف أمام الناس والجمهور في مكان التصوير كما في أطوار الحياة اليومية. بالنسبة له الثمن “معقول جدا” مقابل ذلك الرصيد الثمين من محبة الناس والتفافهم.

ساعات قبل انطلاق حفل التكريم، كان محمد خيي يقاوم توترا يبدو غريبا بالنسبة لفنان متمكن ألف الكاميرا وألفته. قال في حديثه لوكالة المغرب العربي للأنباء إنه سعيد لتسلم نجمة المهرجان من يد رفيق دربه محمد بسطاوي: “قلت له إني أعول عليك في التخفيف من ارتباكي، لكنه أجابني بأنه لا يقل رعبا عني”. وبالفعل أضفى الانسجام الحميمي بين النجمين على منصة الحفل نكهة بهجة استثنائية على الحدث.

الحضور القوي لمحمد خيي في حركية الانتاج السينمائي والتلفزيوني بالمغرب لا ينسيه الترافع من أجل النهوض بالوضع الاعتباري والمادي للممثل المغربي الذي يصفه بأنه “ليس على ما يرام”. ويوضح خيي أن هذا الوضع “ضعيف ليس فقط مقارنة مع الفنانين العالميين، بل أيضا مقارنة مع بلدان عربية. نتمنى تغييرا نحو الأحسن في مختلف واجهات الإبداع”.

لكن النجم الذي بات يحمل لقب “القايد” في إحالة على دوره المتميز في مسلسل “جنان الكرمة” على يقين بأن الحل الجذري لهذه الاشكالية يتمثل في النهوض بوتيرة الانتاج بما يمكن من رفع المستوى المادي والمهني للفنان المغربي. وارتباطا بهذا الموضوع، أعرب محمد خيي عن أمله في تجسيد توصيات المناظرة الوطنية للسينما على أرض الواقع، قائلا “نتمنى أن تكون آخرة مرة نتحدث فيها كي لا نبدأ دوما من الصفر. الزمن يمر وأمم أخرى تتقدم في السينما ونحن مطالبون بمواكبة الركب”.


 

1454680_670516769637911_1450346402_n