أخر تحديث : الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 5:45 مساءً

شاهد بالصور: المنتجة المغربية صوفيا اغيلاس ونجوم السينما المغاربة في افتتاح مهرجان السينما بالكوت ديفوات

بتاريخ 18 سبتمبر, 2019 - بقلم admin
شاهد بالصور: المنتجة المغربية صوفيا اغيلاس ونجوم السينما المغاربة في افتتاح مهرجان السينما بالكوت ديفوات

ناظوربريس24

انطلقت مساء أمس الاثنين 17 شتنبر 2019 في أبيدجان فعاليات الدورة الرابعة من “أسبوع السينما المغربية” في كوت ديفوار، بالفيلم القصير “أطفال الرمال”، لمخرجه الغالي غريمش، الذي يتناول مأساة الأطفال المغاربة الدين اختطفتهم عصابات البوليساريو من الصحراء المغربية، وهجرتهم بطريقة لا إنسانية إلى كوبا.

وبالإضافة إلى هذا الفيلم القصير، يشتمل البرنامج العام للتظاهرة، التي تتواصل الى غاية 20 شتنبر 2019، على عروض أفلام طويلة منها “بورن آوت” للمخرج نور الدين لخماري، و”كورصا” للمخرج عبد الله توكونا، و”الحنش” للمخرج إدريس لمريني، و”نوح لا يعرف العوم” لرشيد الوالي و”أباتريد” لنرجيس نجار.

وفي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، أبرز سفير المغرب في كوت ديفوار، عبد المالك كتاني، التعاون الثقافي المغربي الإيفواري المتميز، مضيفا أن هذه الدورة الرابعة تتسم ببرنامج غني ومتنوع وبحضور أقطاب الفن المغربي الذين شدوا الرحال إلى أبيدجان بهذه المناسبة.

واعتبر الدبلوماسي المغربي أن هذا الحدث الذي يعقد كل سنتين يمثل مثالا رائعا آخر على التعاون الجيد القائم بين البلدين بصفة عامة وعلى المستوى الثقافي بصفة خاصة.

وأكد ان الثقافة تشكل أحد العوامل المهمة في التنمية كما أن السينما تتيح أيضا الفرصة لنمو وتطور الشعوب لاسيما الشباب.

وخلص الدبلوماسي المغربي إلى أن اسبوع السينما المغربية يشكل إلى جانب عروض الأفلام ، منتدى لمهنيي الفن السابع المغاربة لتبادل الافكار مع نظرائهم الإيفواريين والانخراط في مشاريع وانتاجات مشتركة. من جانبه، أكد المدير العام للمكتب الوطني للسينما في كوت ديفوار فرانسوا ياو أن هذا الأسبوع السينمائي يعكس العلاقات الجيدة والاستثنائية القائمة بين المغرب وكوت ديفوار ، وعلى وجه الخصوص التعاون الثقافي الحيوي بين البلدين.

وأشاد المسؤول الايفواري، على وجه الخصوص، بالتعاون المثمر والوثيق بين المركز السينمائي المغربي والمكتب الوطني للسينما في كوت ديفوار.. كما ذكر بأن تنظيم أسبوع الفيلم المغربي الرابع في كوت ديفوار يأتي في إطار تفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين المؤسستين والتي تغطي عدة جوانب ، بما في ذلك التكوين والإنتاج المشترك.

يشار إلى أن الوفد المغربي المشارك في أسبوع السينما المغربي في الكوت ديفوار يضم ثلة من السينمائيين المغاربة ممثلين ومخرجين ومنتجين ومهنيين من بينهم المخرج نورالدين الخماري، الممثل والمخرج رشيد الوالي، والمنتجة صوفيا أغيلاس.

والجدير بالدكر أن الأسبوع السينمائي المغربي ينظم بالتناوب مع الأسبوع السينمائي الإفواري بالمغرب، من طرف المركز السينمائي المغربي والمكتب الوطني للسينما في كوت ديفوار، بدعم من السفارة المغربية في أبيدجان،