أخر تحديث : الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 10:25 مساءً

توقعات بارتفاع أثمنة الدواجن والبيض بالناظور والنواحي في ظل إضراب سائقي الشاحنات

بتاريخ 30 أكتوبر, 2018 - بقلم admin
توقعات بارتفاع أثمنة الدواجن والبيض بالناظور والنواحي  في ظل إضراب سائقي الشاحنات

ناظوربريس24 اسلام العمراني

 

توقعت الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، ارتفاعا مهولا في أثمنة المنتجات المرتبطة بهذا القطاع، في الأيام القليلة القادمة، وكذا اختلالا في الأسواق، نظرا للإضراب الذي يشنه سائقو وأرباب شاحنات النقل.

وأكدت الفيدرالية، أنها تتابعبقلق كبير الإضراب الذي يشنه سائقو وأرباب شاحنات النقل منذ عدة أيام، وتحذر من عواقبه الوخيمة، ذلك أن المضربين يعيقون وصول شحنات الأعلاف وكتكوت اليوم الواحد التي يسهر على تسليمها أرباب المصانع والمحاضن أنفسهم الى الضيعات، باستعمال شاحناتهم الخاصة من جهة، ويعترضون وصول شاحنات الدجاج والديك الرومي وبيض الإستهلاك المتوجهة من الضيعات نحو الأسواق وبذلك يمنعونها من الوصول للمستهلك من جهة أخرى.

وبالإضافة الى ذلك، تضيف الفدرالية، فإن المضربين يقومون بتعقب الشاحنات ويرغمونها محملة على العودة من حيث أتت تحت طائلة التهديد واستعمال العنف في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى يحتفضون بهم كرهائن ويركنونهم بالقوة في مواقف أعدوها لهذا الغرض، وتتعرض الشاحنات التي ترفض الإنصياع إلى أوامرهم إلى تكسير زجاجها، وهو ما اعتبرته الفدرالية تهديدا خطيرا لسلامة وحرية تداول السلع والخدمات.

وبهذا الخصوص، أكدت الهيئة أن التداعيات الرئيسية لهذا الإضراب بالنسبة لقطاع الدواجن يتمثل في نفاذ مخزون الأعلاف المركبة لدى مربى الدواجن بالمغرب إلى درجة أن أغلبيتهم في وضعية حرجة، بحيث لا يجدون ما يطعمون به دواجنهم، وهي الآن عرضة لنفوق محقق، هذا بالإضافة إلى تعذر ايصال الدواجن والبيض إلى المستهلك، نظرا لعدم امكانية الإحتفاظ بها في الضيعة لمدة طويلة.

وأضافت الفيدرالية، في البيان ذاته، أن التداعيات تتمثل أيضا في ارتفاع تكلفة النقل التي تصل في بعض الأحيان للضعف، وارتفاع مفتعل لثمن بيع الدواجن وهو ما يضر بالقدرة الشرائية لدى المستهلك.

ولوضع حد لهذا الأمر، طالبت الفدرالية، الوزارات المعنية، بالتدخل على وجه السرعة لإنقاذ ما يمكم انقاذه وإيجاد الحلول اللازمة.