أخر تحديث : الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 3:10 مساءً

طرد مغربية من مسبح بلجكي بسبب البوركيني

بتاريخ 31 يوليو, 2018 - بقلم admin
طرد مغربية من مسبح بلجكي بسبب البوركيني

عاد جدل البوركيني إلى أوروبا، مع طرد مهاجرة مغربية، ببروكسل العاصمة البلجيكية، من مسبح مولينبيك، بسبب إرتدائها لبوركيني عند مرافقتها لإبنها.

وقالت المواطنة ذات المواطنة في تصريح لوسائل إعلام بلجيكية، إنها: “في ظل موجة الحر التي عرفتها البلاد هذه الايام قررنا الذهاب إلى بركة السباحة louis namèche بمولينبيك قبل أن يجبرني حارس الإنقاذ على مغادرة المكان، لأنني كنت أرتدي البوركيني”.

واردفت المتحدثة، “أردت أن أوجه رسالة صغيرة للتعبير عن اشمئزازي ، وغضبي وحزني، في هذا اليوم المشمس، أردت أن آخذ ابني إلى حمام السباحة الأولمبي molenbeek، الذي كنت أتردد عليه منذ طفولتي واليوم قاموا بطردي، والفرق الوحيد هو أنني الآن أرتدي البوركيني”.

وتفاعل نشطاء التواصل الإجتماعي ببلجيكا مع هذا الحدث، بردود فعل غاضبة، إعتبر بعضهم أن هذا السلوك يمس الحريات التي تقوم عليها الديمقراطية البلجيكية، ووصف أخرون طرد المرآة فقط لإنها ترتدي البوركيني بأنه سلوك غير مسؤول.